الخميس، 31 يناير 2019

ماذا يقصد بمصطلح كابتشا Captcha ؟


ماذا نقصد بمصطلح كابتشا ؟ ما أنواعها ؟ وكيف تتطور ؟



كإنسان يعيش في العالم الحديث، علينا أن ندّعي أننا لسنا روبوتات في كثير من الأحيان، ونحن لا نعيش أصلا في الخيال العلمي كي نكون روبوتات !!! بغض النظر عما إذا كنت تتحقق من مربع رسالة " أنا لست روبوت" ، فإن الهدف هو نفسه دائمًا : إيقاف برامج التتبع من إنشاء مواقع الويب، وربما استخدام الأشخاص لحل مسائل كابتشا لرقمنة بعض الكتب، أو تدريب بعض برامج التعرف على الصور، أو توليد بعض عائدات الإعلانات ولكن هناك ما هو أكثر من الكابتشا أكثر مما تراه العين، وهي أبعد ما تكون عن الحماية.

ماذا نقصد بالضبط بكلمة التحقق كابتشا ؟

حسب ويكيبيديا فإن حروف التحقق أو الكابتشا هي كلمة إنجليزية مركبة تمثل الحروف الأولى للكلمات في جملة "Completely Automatic Public Turing Test to Tell Computers and Humans Apart "، حيث تعني هذه الجملة "اختبار تورنغ العام والأوتوماتيكي للتمييز بين الحاسب والإنسان"

كما يذهب شعار reCAPTCHA من غوغل، في إنشاء مهمة "سهلة للأشخاص يكون من الصعب عليهم تتبعها".

google recaptcha code معرف الكابتشا

يشير مصطلح "Bot" عمومًا إلى أي برنامج تم إعداده لإكمال بعض العمليات تلقائيًا، سواء كان نشر أخبار على تويتر أو ترك رسائل غير مرغوب فيها في أقسام تعليقات موقع الويب. إذا استخدمت هذه البرامج بشكل صحيح، فهي مفيدة إلى حدٍ ما، ولكن يمكن استخدامها أيضًا لإنشاء محتوى عديم الفائدة / يعيبه الإعلان الضار أو تغمر موقعًا بالإشتراكات، أو تثبت نتائج الإستطلاعات عبر الإنترنت، أو تتخلص من عناوين البريد الإلكتروني أو تفعل أي أشياء أخرى غير سارة من الأفضل عدم السماح لهم بالدخول.


حروف تحقق الكابتشا
إذا كنت متواجداً على الإنترنت لفترة من الوقت، فسوف تتذكر أنه في معظم فترة سنة 2000 ، كان أكثر أنواع كابتشا شيوعًا هو شريط من النص المشوه يحتوي على بعض الحروف الأبجدية الرقمية فيه. لم يعد هذا نموذجًا آمنًا للغاية من كابتشا، ولكن عندما حصلت غوغل على reCAPTCHA في عام 2009 ، كان ما يزال جيدًا بما يكفي للحصول على معظم برامج التتبع ومنذ ذلك الحين تحولت غوغل إلى مربعات برسالة "أنا لست روبوت" أكثر أمانًا (والتي تراقب فعليًا سلوكًا مثل حركة الماوس ومعلومات المتصفح للتحقق مما إذا كنت متحركًا ) وتحديات التعرف على الصور وعلى الرغم من ذلك ما تزال الكابتشا المستندة إلى الصوت موجودة ومن السهل جدًا كسرها باستخدام برنامج التعرف على الكلام. 

ما هي captcha ولماذا قد صنعت
لقد كانت اختبارات كابتشا للتعرف على الصور لها مجموعة من المشكلات الخاصة بها، حيث يمكن أن تكون غامضة قليلاً بالنسبة للمستجيبين من البشر وكما ذكرنا أعلاه لا توجد إجابة صحيحة - نظرًا لأن الكمبيوتر لا يعرف الصور التي هي غالبا ما تكون عبارة عن واجهات المحلات فهو فقط يقبل رأي الإنسان على أنه صحيح وطبعا هناك الكثير من خيارات كابتشا الأخرى أيضا من بينها : 

كابتشا قفل الشاشة :

هل تعرف ما هي رموز ” الكابتشا” CAPTCAH؟


كابتشا مشكلة الرياضيات :

هل تعرف ما هي رموز ” الكابتشا” CAPTCAH؟

كابتشا السحب والإفلات :

ما هي اكواد الكابشا

كابتشا اتجاه الصورة :

ما هي اكواد الكابشا

كابتشا المنطق والنحو :

ماذا تعرف عن الكابتشا
هناك أيضًا بعض الكابتشات التي لن تراها أبدًا، مثل honeypot captcha ، التي تتضمن إضافة حقل غير مرئي إلى صفحة ويب في انتظار أن يملأها برنامج الروبوت (لن يرفض البشر ذلك كما لا يمكنهم رؤيته) بعد ذلك هناك " اختبار كابتشا غير المرئي" من غوغل وغالبًا ما يتم إقرانه بصندوقهم، والذي يشاهد كيفية تصفحك لصفحة الويب (حركات الماوس، والتمرير، والنقر، والسلوك العام ) لمعرفة ما إذا كان يجب أن يوفر لك اختبار كابتشا للصور كاختبار مزدوج .

قد لا تعرف ذلك ولكن الساعات المتراكمة التي قضيتها في إثبات أنك لست روبوتا ربما تكون قد أحدثت فرقًا في الواقع تم تصميم reCAPTCHA ، وهو الآن خدمة اختبار كابتشا من غوغل، في الأصل من قبل لويس فون آهن المعروف الآن باسم مؤسس Duolingo كطريقة لإستخدام القدرات العقلية المهدرة في تحويل الكتب إلى رقمنة رقمية من خلال عرض المستخدمين مع كلمة ممسوحة ضوئيًا من كتاب أو جريدة يمكن لهذا النظام تأكيد هوية المستخدم واتخاذ نوع من استطلاع الرأي حول ماهية الكلمة إذا وافق عدد كافٍ من الأشخاص على الكلمة فإن نظام الترقيم يقبل الإجابة في إصدار الكتاب الإلكتروني. 
بعد تنفيذ هذا النظام يستغرق الأمرعامين فقط لترقيم مكتبة كتب غوغل بالكامل وأرشيف النيويورك تايمز بالكامل بحلول عام 2012 ، تحولوا إلى استخدام البشر لإدخال أرقام المنازل التي تم سحبها من Google Street View

الغاية من اختبار الكابتشا
في عام 2014 ، اتخذت الأمور توجهاً ساخرًا نحو الروبوتات: كابتشا للتعرف على الصور تعمل هذه على مبدأ أن الآلات ليست جيدة جدًا في معرفة ما هو موجود في الصورة ولكن، كما هو موضح أعلاه، فقد كانت فعالة جدًا في تدريب المؤسسات على القيام بذلك.
ومع تطور الذكاء الإصطناعي والتعلم العميق ومجموعة كبيرة من التطورات الأخرى خلال العقود القليلة المقبلة، سيتعين على الكابتشا أن تتطور كذلك لقد تم إهمال معظم حالات الكابتشا بالفعل وأصبح الأمر أكثر سهولة يستغرق تدريب جهاز لقراءة مقاطع كابتشا المشوهة حوالي خمس عشرة دقيقة ربما يكون الشيء الوحيد المتبقي في المستقبل هو اختبار الكابتشا البيومترية التي تقوم بعمليات التعرف على الوجوه.

الموضوع من طرف : شعيب 
الموضوع التالي Next Post
الموضوع السابق Previous Post
الموضوع التالي Next Post
الموضوع السابق Previous Post
 

Delivered by FeedBurner